فتاة تكره أمها فما الحكم ؟ – فتاوى وأحكام

0

فتاة تكره أمها فما الحكم ؟ – فتاوىوأحكام

سائل يسأل :

فتاة تكره أمها فما الحكم ؟

يجيب فضيلة الشيخ الدكتور سعد بن عبد الله السبر حفظه الله تعالى :

لا يجوز لها أن تكره أمها ويحرم عليها، ومهما قصرت أمها ومهما آذتها أمها فلا يجوز لها أن تبادلها بلك الأمور المحرمة، فالأم  والأب  بعد الله هم سبب وجودك، ومهما أخطأوا أو قصروا عليك البر،  فبرك لأمك أضيفي له دعائك لها وشفقتك عليها، أما أن تقابلي هذا بكراهة في نفسك فهذا محرم فالله عز وجل نهانا عن أقل شيء في النفس فقال (فَلَا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا)  الأف لا يشعر به أحد وليست علامة كره ولكن نهى عنه الله عز وجل والنهي يقتضي التحريم فكيف بالكراهية؟، وأعجب ثم أعجب أن يأتي مسلم أو مسلمة فيقول أنا أكره أبي أو أمي.

للاستماع ومشاهدة الفتوى :

قد يعجبك ايضا