الموقع الرسمي لشبكة السبر

ما حكم من أفطر قبل غروب الشمس شاكاً أن الشمس قد غربت ؟

ما حكم من أفطر قبل غروب الشمس شاكاً أن الشمس قد غربت ؟

ما حكم من أفطر قبل غروب الشمس شاكاً أن الشمس قد غربت ؟ – فتاوى إسلامية

سائل يسأل ويقول :
ما حكم من أفطر قبل غروب الشمس شاكاً أن الشمس قد غربت ؟
يجيب فضيلة الشيخ الدكتور سعد بن عبد الله السبر :
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد
أقول وبالله التوفيق …

لو أفطر قبل غروب الشمس شاكا ان الشمس غربت أو ظانا أن الشمس غربت فجماهير هذا العلم والمذهب فى الشك انه يقضى لأن الأصل بقاء الليل  لكن فى الظن جماهير هذا العلم قالوا يقضى واستدلوا بما جاء عن عمر رضى الله عنه (يوم مكان يوم ) واستدلوا بحديث أسماء (إن ما فطرنا فى عهد النبى صلى الله عليه وسلم يوم غيم ثم طلعت الشمس ) قيل لأحد رواة الحديث وهو هشام  قال لابد من قضاء وقال معمر سمعت هشام يقول لا أعلم اقضوا أم لا وفي رواية عن عمر رضى الله عنه وهي للقول الثاني والذين قالوا لا نقضي قال ( والله لا نقضيه ما جانبنا من إثم او ما يجانبنا من الإثم ) قال ابن بطال جمهور العلماء يقولون بالقضاء فى هذه المسألة وقال قد روى عن عمر بن الخطاب من رواية اهل الحجاز وأهل العراق قال فأما رواية أهل الحجاز فروى جريد عن زيد بن أسلم عن أبيه قال أفطر الناس فى شهر رمضان فى يوم غيم ثم طلعت الشمس فقال عمر الخطب يسير وقد اجتهدنا نقضى يوما قال بن بطال وهذه رواية متصلة ورواية مالك فى الموطأ عن زيد بن اسلم عن اخيه ان عمر رضى مرسلا لأن خالد بن اسلم اخا زيد لم يدرك عمر وأما رواية أهل العراق قول عمر يا هؤلاء من كان أفطر فإن قضاء يوم يسير قال وفى رواية أخرى لا قضاء عليه ثم علق على ان الرواية الاولى هى الصواب وهي انهم (يقضون) وذكر قول الجمهور بوجوب القضاء واستدلوا ايضا بقوله سبحانه وتعالى (ثم اتموا الصيام الى الليل )وهؤلاء لم يتموا

وهناك قول في مسألة الشك (إذا شك ان الشمس غربت ) هذا القول الأول أنه يقضي وهو قول الجمهور اذا أكل شاكا والقول الثاني إذا اكل ظانا ولم يتبين له ان الشمس غربت فصيامه صحيح لأن الفقهاء فرقوا بين الشك والظن

وجمهور العلماء ومن بينهم الحنابلة أن عليه القضاء ولو كان ظانا والصحيح كما قلنا انه سواءا أكل شاكا أو ظانا فالصحيح أنه لا يقضى واختار ذلك ابن تيمية وابن عثيمين ودليلهم حديث أسماء (أن ما افطروا فى يوم غيم ) وقال بن عثيمين وقوله تعالى ( ربنا لا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا ) قال لا فرق بين من أفطر الفجر ظانا أن الفجر لاقى ولا من أفطر قبل المغرب ظانا أن المغرب باقى

الفتوى عندنا هنا والعمل على انه يقضى وينبني على هذه المسألة رجل غابت عليه الشمس وهو في الأرض وأفطر وطارت به الطائرة ثم رأى الشمس فهذا لا شك ان افطاره صحيح ولا أثر لرؤيته الشمس

للاستماع ومشاهدة الفتوى :

اضافة تعليق