الموقع الرسمي لشبكة السبر

ما هو حكم الآذان والإقامة للصلاة ؟- فتاوى وأحكام

ما هو حكم الآذان والإقامة للصلاة ؟

ما هو حكم الآذان والإقامة للصلاة ؟ – فتاوى وأحكام

سائل يسأل ويقول :
ما هو حكم الآذان والإقامة للصلاة ؟
يجيب فضيلة الشيخ الدكتور سعد بن عبد الله السبر :
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد
أقول وبالله التوفيق …

عند بعض من أهل العلم حكم الأذان فرض كفاية وفرض الكفاية هو ما لايلزم كل المسلمين فعله فإذا قام به البعض سقط عن الباقين أما إذا اتفقوا على تركه فهذا أمر محرم ولا يجوز ويقاتلون عليه والنبى صلى الله عليه وسلم كان إذا أراد أن يغزو ينظر ويسمع إذا كان هناك أذان أولا والأذان و الإقامة من شعائر الإسلام الظاهرة ولا يجوز تعطيلهما.

واختلف أهل العلم هل الأذان والإقامة واجبان أم سنة أم فرض كفاية؟

فالشيخ صالح بن فوزان قال أن الأذان والإقامة فرضا كفاية وذهب الإمام أحمد وبعض الشافعية وبعض المالكية إلى أنهما واجبان على الكفاية.

وذهب الشافعية وبعض الحنفية إلى أنهما سنة وليس بواجبين واستدلوا بأن النبى صلى الله عليه وسلم لم يؤذن فى مزدلفة ورد عليهم بأنه أذن أذان وأقام إقامتين.

والإمام ابن تيمية و ابن عثيمين  يرون الوجوب  لأنه إذا اتفق أهل بلد على تركهما قوتلوا والنبى صلى الله عليه وسلم أمر بلال ولم يترك فى السفر واستدلوا بالأحاديث التى جاءت فى ذلك منها القائل إذا حضرت الصلاة قال فليؤذن لكم أحدكم قالوا فإنه يشمل حضورها بعد الوقت وفى الوقت إلى غير ذلك من الأدلة التى ذكروها.

ولكن لعل ما اختاره الشيخ صالح وقول الإمام أحمد وبعض المالكية والشافعية بأنهما فرضا كفاية هو الأقرب والأرجح  وإذا قلنا أنهما فرض كفاية فالفرض فى اللغة هو القطع وفى الشرع قال أهل العلم هو ما أمر به الله تعالى على سبيل الإلزام وهذا هو الفرض لكن قلنا فرض الكفاية يختلف عن الفرض فيجب على الجميع فإذا قام به البعض سقط عن الباقين

والمرأة عند بعض أهل العلم ليس عليها أذان ولا إقامة وقال بعضهم إذا أذنت المرأة وأقامت الصلاة فى جمع من النساء فهذا أمر لا بأس به ولعله هو الصحيح والله أعلم

أخذ الأجر على الأذان والإقامة قال أهل العلم بأن الأذان والإقامة من القرب لا تأخذ عليهما أجرة لورود النهى فى ذلك أما إذا كان هناك مكافآت من بيت المال كما فى هذا الزمان لحفظ المساجد والمحافظة على أوقاتها وإقامتها قال أهل العلم فهذا يجوز بناءا على قول الإمام أحمد واختاره الشيخ صالح  أن الأذان والإقامة فرض كفاية لو صلى بلا أذان ولا إقامه لا يوجد من يقول أن صلاته باطلة إلا من قال بأن الأذان والإقامة واجب .

للاستماع ومشاهدة الفتوى :

اضافة تعليق