الموقع الرسمي لشبكة السبر

يجد مشاكل شديدة في بيته ويتشائم منه فماذا يفعل ؟- فتاوى إسلامية

يجد مشاكل شديدة في بيته ويتشائم منه فماذا يفعل ؟

يجد مشاكل شديدة في بيته ويتشائم منه فماذا يفعل ؟ – فتاوى إسلامية

سائل يسأل :

يجد مشاكل شديدة في بيته ويتشائم منه فماذا يفعل ؟

يجيب فضيلة الشيخ الدكتور سعد بن عبد الله السبر حفظه الله تعالى :

التشاؤم منهي عنه لقوله صلى الله عليه وسلم (لا عدوى ولا طيرة ويعجبنى الفأل) وكان النبى صلى الله عليه وسلم يأمر بالفأل فيجب أن يبتعد الإنسان عن التشاؤم والاستعاذة بالله أن يحافظ على الطاعات ويترك الذنوب والمعاصى والمحافظة على الأوراد وأذكار الصباح والمساء وأدعية ما قبل النوم وهى أشياء تحفظ وتحصن المسلم من كل شر .أما مسألة سورة البقرة فبعض الرقاة يلزمون كل من جاءهم  أن يقرأ يوميا سورة البقرة ويشقون عليهم والنبى صلى الله عليه وسلم قال «اقرؤا سورة البقرة فإن أخذها بركة وتركها حسرة ولا تستطيعها البطلة» (مسلم: 804)، والبطلة: هم السحرة وهنا ليس الأخذ أن يقرأها الإنسان كل يوم فهناك أناس لا يستطيعون والأخذ هنا أن يؤمن بها ويعمل بها وبالقرآن كله وبما فى هذه السورة وإن إستطاع قراءتها فبها  (فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ وَاسْمَعُوا وَأَطِيعُوا وَأَنفِقُوا خَيْرًا لِّأَنفُسِكُمْ ) أما أنلزم بقراءتها كل يوم فهذه مشقة والإنسان إن قرأها فبقدر ما يستطيع ولا نقول شرط الشفاء أن تقرأها يوميا وما جاء عن النبى صلى الله عليه وسلم أنه كان يقرأ قبل نومه المعوذتين ولما مرض كان ينفس فى كفى عائشة رضى الله عنها وكانت تمسح بجسد النبى صلى الله عليه وسلم كما كان يرقى بالمعوذتين فلا يجب أن نشق على أنفسنا .

للاستماع ومشاهدة الفتوى :

اضافة تعليق