إستغلال العلاج بالقرآن في الإعلان علي القنوات الخاصة – فتاوى واحكام

إستغلال العلاج بالقرآن في الإعلان علي القنوات الخاصة – فتاوى واحكام

إستغلال العلاج بالقرآن في الإعلان علي القنوات الخاصة – فتاوى واحكام

سائل يسأل ويقول :

 في الآونة الأخيرة أصبح بعض أصحاب الإعلانات يضعون باسم القرآن وباسم الدين نعالج علاج نهائي السكر أوالضغط أو السرطان – عافانا الله وإياكم – وأمور كثيرة شيخنا تصل إلي حد والعياذ بالله أنها تمنع الموت لم يبق إلا هذا ومع ذلك القنوات الخاصة تسمح لهم بذلك وتأخذ منهم مقابل وتضعلهم الإعلان ، يا شيخ لا أريد أن توجه توعية إلي الأخوة والأخوات أناأريد أن توجه رسالة إلي أصحاب القنوات الذين يقبلون هذه الإعلانات .

الأمر الثاني أن تخاطب أصحاب الوسائل الذي يقول أنا شيخ أنا شيخ ، نعم القرآن فيه شفاء لكن لا يكون القرآن باباً للضحك علي الناس لأنه لا يعقل أن يكون هناك علاج نهائي للسكروالضغط وأمراض كثيرة وإلا ما هو دور المستشفيات الآن فلا بد للإنسان أن يفكر وأتمني أن تعقب علي ذلك يا شيخ 

يجيب فضيلة الشيخ الدكتور سعد السبر :

أولاً أشكر أخانا ناصر علي كلامه الجميل وحقيقة هو طرح موضوع حساس وخطير لا شك أننا نؤمن ونعتقد أن القرآن كما قال الله عنه ” وننزل من القرآن ما هو شفاء ورحمة للمؤمنين” وقال الله – عز وجل – ” قُلْ هُوَ لِلَّذِينَ آمَنُوا هُدًى وَشِفَاءٌ وَالَّذِينَ لا يُؤْمِنُونَ فِي آذَانِهِمْ وَقْرٌ وَهُوَ عَلَيْهِمْ عَمًى ” هذا محل إتفاق لكن أن يستخدم العلاج بالقرآن فيقال أن هذا يشفي المرض كلياً فهذا كذب بواح لا يجوز لمن ينسب هذا الشيء لنفسه ولا لمن يعينه من أي وسيلة من وسائل الإعلام ومن ينشر له هذا لا شك أنه تعاون علي الكذب ولا يجوز . نحن نقول أننا نعالج ولدينا علاجات لكن أن نجزم لا فالأطباء والرقاة كلهم ليس بأيديهم شيء والشافي هو الله – سبحانه وتعالي – فقال الله – عز وجل – ” لا يملكون لأنفسهم ضراً ولا نفعاً ” قدم الله الضر علي النفع لأنهم لا يستطيعون ذلك فلا أحد يعلم بالشفاء إلا الله ومن يقطع بشفاء فهذا كاذب لا محالة وعلي من يفعل هذا فليتق الله وعلي من يساعده من أي وٍسيلة من وسائل الإعلام فليتركه ولا يتعاون إلا علي البر والتقوي لأن الله قال ” ولا تعاونوا علي الإثم والعدوان ” وأيضاً إضافة لمن مجرد أن يسمع أن هنا علاج لكذا وكذا ونحن نشفي ويذهب يسلم نفسه للكذب أنا أقول حقيقة مصيبة أن بعض المرضي يظن أن المرض يسوغ له أن يذهب لكل كذاب وهذا ليس بصحيح وعلي الإنسان ألا يذهب إلا لمن يوثق في دينه وتقواه وعلمه .

للاستماع ومشاهدة الفتوى :

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى