آخر من يدخل الجنة – فتاوى واحكام

آخر من يدخل الجنة – فتاوى واحكام

آخر من يدخل الجنة  – فتاوى واحكام

مسألة مهمة :

آخر من يدخل الجنة .

يجيب فضيلة الشيخ الدكتور سعد بن عبد الله السبر :

جاء من حديث بن مسعود وهو حديث عظيم ونختم به أحاديث النبي – صلي الله عليه وسلم – أن النبي قال     ” آخر من يدخل الجنة  رجل فهو يمشي مرة وتسفعه النار مرة يمشي مرة ويكبو مرة وتسفعه النار مرة فإذا ماجاوزها إلتفت إليها فقال تبارك الله الذي نجاني منك لقد أعطاني الله شيئاً ما أعطاه الله من الأولين والآخرين فترفع له شجرة فيقول أي رب أدنني من هذه الشجرة فلأستظل بظلها وأشرب من ماءها ، فيقول الله – عز وجل – يا بن آدم لعلي إن أعطيتك سألتني غيرها فيقول لا يا رب ويعاهده ألا يسأله غيرها ، لكنه يري ما لا صبر له عليه فيدنيه منها ويستظل بظلها ويشرب من ماءها ثم ترفع له شجرة هي أحسن من الأولي فيقول أي رب أدنني لهذه لأشرب من ماءها وأستظل بظلها لا أسئلك غيرها ، فيقول يا بن آدم ألم تعاهدني ألا تسألني غيرها ، فيقول لعلي إن أدنيتك منها تسألني غيرها فيعاهده ألا يسأله غيرها وربه يعذره لأنه يري ما لا صبر له عليه ، فيدنيه منها ويستظل بظلها ويشرب من ماءها ثم ترفع له شجرة عند باب الجنة هي أحسن من الأوليين فيقول أي رب أدنني من هذه لأستظل بظلها وأشرب من ماءها لا أسئلك غيرها ، فيقول يا بن آدم ألم تعاهدني ألا تسألني غيرها ، قال بلي يا رب هذه لا أسألك غيرها ، ويعذره ربه لأنه يري ما لا صبر عليه ، فيدنيه منها ، فيسمع أصوات أهل الجنة فيقول أي رب أدخلنيها ، فيقول يا بن آدم ما يسيرني منك (أي ماذا يعذرني منك) وماذا ينهي مطالبك يا بن آدم أيرضيك أن أعطيك الدنيا ومثلها معها ، قال يا رب أتستهزء مني وأنت رب العالمين فضحك بن مسعود فقال ألا تسألوني مما أضحك ؟ فقال مما تضحك فقال هكذا ضحك رسول الله – صلي الله عليه وسلم – فقالوا مما تضحك يا رسول الله ، قال مما ضحك رب العالمين حين قال أتستهزء مني وأنت رب العالمين فيقول إني لأستهزء منك ولكني علي ما أشاء قدير ” رواه مسلم .

هذا الحديث رسالة لكل خائف ولكل وجل أن آخر أهل الجنة دخول للجنة هو من يعطيه الله – عز وجل – الدنيا وعشر أمثالها ، فلو جئنا برجل وقلنا له سنعطيك الليلة عند الفجر خمسة آلاف ريال ولا تفوتك الفجر لمدة شهر وكل شهر سيكون هذا جزائك ، هل سيتغيب يا إخوان ؟ لن يتغيب . لو قيل هناك خمسون ألف ، خمسمئة ألف أو خمسة مليارات كم سيحضر من البشر ؟ سيحضرون في الخمسة مليارات أو في الخمسين ، قطعاً سيتقاتلون في الحضور . والله – عز وجل – يعطيك عشر أمثالها. لو قلنا لأحد ستكون حاكم للعالم كله ، ما هي حاله ؟ سيجن وربما يموت ، فما بالنا وربنا – سبحانه وتعالي – وأنظروا ماذايقول هذا الرجل لله – عز وجل – يقول له أتستهزأ بي ؟ يعني كيف تعطيني الدنيا وعشر أمثالها ؟ ربنا إذا أعطناه وخفنا منه ورجعنا إليه ، وهو علي كل شيء قدير ، يعطيك الدنيا وعشر أمثالها ولكن ماذا تساوي الدنيا عند الجنة ؟ لا شبء تساوي هذه الدنيا .

 

للاستماع ومشاهدة الفتوى :

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى