هل يجوز أن أعطي والدتي من مالي بنية الصدقة – فتاوى واحكام

هل يجوز أن أعطي والدتي من مالي بنية الصدقة – فتاوى واحكام

هل يجوز أن أعطي والدتي من مالي بنية الصدقة – فتاوى واحكام

سائل يسأل ويقول :

هل يجوز أن أعطي والدتي من مالي بنية الصدقة ؟

يجيب فضيلة الشيخ الدكتور سعد بن عبد الله السبر :

النبي – صلي الله عليه وسلم – وإن كان بعض المحدثين لهم رأي في هذا الحديث ولكن بمجموع الطرق يكون حسن أو يصح هذا الحديث ” أنت ومالك لأبيك “. وأم الإنسان وأبوه بعد الله هم سبب في وجوده في هذا الكون فإذا كان يفكر في أنه يتصدق علي أمه فهذه والله مصيبة أولاً يحرم عليه أن يدفع لأمه الزكاة ، لماذا يا إخوان؟ لأن نفقة أمه واجبة عليه فلو أعطاها الزكاة فرَّ من النفقة عليها . فلذلك لا يجوز لإنسان تلزمه نفقة إنسان يدفع له الزكاة ، الصدقة نافلة هذه بابها أوسع ، لكن كيف أتصدق علي أمي وهي سبب في وجودي بعد الله – سبحانه وتعالي – فهذه والله كارثة ومصيبة أن الإنسان ينظر هذه النظرة وأعتقد عندكم هنا وقف الأم لكن أن يتصدق عن أمه في السر وهذا سؤال جاءني قريباً أحد الأخوة قال لي والله أنا أتصدق كثير عن أمي وهي لا تعلم، هل يجوز ذلك أو لا يجوز ؟ قلت يا أخي لك أجر . قال أمي تضيق مني وتغضب ، تعطيني فلوس وأنا لا أريد أن آخذها وأنا الآن آخذ وأتصدق علي نية أمي ، فقلت والله أنت جمعت بين الحسنيين ، أرضيت أمك وتصدقت عنها ، وأنا الحقيقة أقرأ خبر قبل أيام في منطقة حائل ، دار المسنين لا يوجد فيها أحد وكما قال أحد الفضلاء يقول يفترض أن بلدان الإسلام لا يوجد فيها دار المسنين لأن متي ما احتاج لك أبوك وأمك هذا هو وقت البرالحقيقي ، فكيف ترسلهم إلي دار مسنين ؟! .

للاستماع ومشاهدة الفتوى :

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى