التسليم.. وهل هي تسليمة أم اثنتين- فتاوى وأحكام

1

التسليم.. وهل هي تسليمة أم اثنتين – فتاوى وأحكام
سائل يسأل عن:
التسليم.. وهل هي تسليمة أم اثنتين
يجيب فضيلة الشيخ الدكتور سعد بن عبد الله السبر حفظه الله تعالى:
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم:

هذا الأمر خلاف بين أهل العلم حدَّثَنا أبو مصعبٍ المدينيُّ أحمدُ بن أبي بكرٍ، حدَّثَنا عبدُالمهيمن بنُ عبَّاس بن سهلِ بنِ سعدٍ الساعدي، عن أبيه، عن جَدِّه: “أنَّ رسولَ الله – صلى الله عليه وسلم – سلَّم تسليمةً واحدةً تلقاءَ وجهِه”قالوا أن التسليمة الأول قد خرج بها من الصلاة فلم يشرع ما بعدها كالثانية ولكن الراجح والصحيح أن التسليمتين فى الصلاة لما روى ابن مسعود رضي الله عنه قال : ( رأيت النبي صلى الله عليه وسلم يسلم حتى يرى بياض خده , عن يمينه ويساره ) وعن جابر بن سمرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (إنما يكفي أحدكم أن يضع يده على فخذه , ثم يسلم على أخيه من على يمينه وشماله) . رواهما مسلم . وفي لفظ لحديث ابن مسعود : (أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يسلم عن يمينه : السلام عليكم ورحمة الله , وعن يساره : السلام عليكم ورحمة الله) . قال الترمذي : حديث ابن مسعود حديث حسن صحيح .وقال بعض أهل العلم فى رأى لهم أن النبى صلى الله عليه وسلم قد فعل الأمرين تارة وتارة ولكن الراجح والله أعلم التسليمتين لصحيح الحديثين السابقين .

للاستماع ومشاهدة الفتوى:

قد يعجبك ايضا