المحكمة العليا تعتبر جائحة “كورونا” من الظروف القاهرة – اخبار السعودية

0

شبكة السبر – أخبار السعودية

أصدرت الهيئة العامة للمحكمة العليا قراراً بالموافقة على اعتبار جائحة “كورونا” من الظروف الطارئة إذا لم يمكن تنفيذ الالتزام أو العقد إلا بخسارة غير معتادة، ومن القوة القاهرة إذا أصبح التنفيذ مستحيلاً.

واشترطت المحكمة لتطبيق المبدأ على العقود والالتزامات المتأثرة، أن يكون العقد مبرماً قبل بدء الإجراءات الاحترازية للجائحة ويستمر بعد وقوعها، ويكون أثرها مباشرا ولا يمكن تلافيه، وأن يستقل أثرها الواقع على العقد دون سبب آخر، وألا يكون المتضرر قد تنازل عن حقه، وألا تكون آثارها وضررها معالجة بنظام خاص أو بقرار من الجهة المختصة.

وأكدت على أن المحكمة تتولى تعديل الالتزام التعاقدي بناء على طلب مدعي الضرر والنظر في الظروف المحيطة، بما يحقق العدل.

وأضافت أنه تُطبق في عقود أجرة العقار والمنقول التي تأثرت بالجائحة الأحكام التالية: إذا تعذر على المستأجر الانتفاع بالعين المؤجرة كلياً أو جزئياً فتنقص المحكمة من الأجرة بقدر ما نقص من المنفعة، كما لا يثبت للمؤجر حق فسخ العقد إذا كان تأخر المستأجر عن دفع أجرة الفترة التي تعذر الانتفاع فيها كليا أو جزئيا.

وأوضحت التعليمات ضرورة أن تُطبق 4 من الأحكام في عقود المقاولات والتوريد ونحوهما وهي: إذا كان تأثير الجائحة في ارتفاع قيمة المواد أو أجور الأيدي العاملة أو التشغيل؛ فتزيد المحكمة قيمة العقد، أما في حال كان ارتفاع سعر المواد ارتفاعاً مؤقتاً يوشك أن يزول؛ فتوقف المحكمة تنفيذ الالتزام مدة مؤقتة.

قد يعجبك ايضا