حكم تطليق الزوجة للإضرار بها ؟ – فتاوى إسلامية

0

حكم تطليق الزوجة للإضرار بها ؟- فتاوى إسلامية

سائل يسأل:
حكم تطليق الزوجة للإضرار بها ؟
يجيب فضيلة الشيخ الدكتور سعد بن عبد الله السبر حفظه الله تعالى:

جاء فى الحديث عن النبى صلى الله عليه وسلم ( أَيُّمَا امْرَأَةٍ سَأَلَتْ زَوْجَهَا طَلاقًا فِي غَيْرِ مَا بَأْسٍ فَحَرَامٌ عَلَيْهَا رَائِحَةُ الْجَنَّة ) صححه الألباني في صحيح أبي داود .هذا من جانب الزوجة وأيضا من جانب الزوج لا يجوز له أن يطلق زوجته ليضارها أو لأجل أن يرضى أحدا حتى لو كان يرضى والديه فنقول يجب أن يطلق إذا وقعت أمور يصعب معها إصلاح الحياة وبين الله تعالى لنا أنه لا يجوز لنا ضغط المرأة وعذر المرأة إلا أن يأتين بفاحشة مبينة فقال ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا يَحِلُّ لَكُمْ أَن تَرِثُوا النِّسَاءَ كَرْهًا ۖ وَلَا تَعْضُلُوهُنَّ لِتَذْهَبُوا بِبَعْضِ مَا آتَيْتُمُوهُنَّ إِلَّا أَن يَأْتِينَ بِفَاحِشَةٍ مُّبَيِّنَةٍ ۚ  ) مثل أن تأتى المرأة بالزنا أو بدرت منها أخلاق لا تستطيع أن تعايشها فهنا يجب تطليقها أما أن يمكث مع زوجته فترة من الوقت سنة سنتين وما شابه ثم يقول أريد تطليق زوجتى وما السبب يقول شكلها لا يعجبنى أو ما شابه فهذا أمر منكر وعليه أن يتق الله ولا يدخل مع الشيطان وما يسوله له وعلى الزوج أن يؤدى الذى عليه تجاه وجته وعلى الزوجة أن تؤدى ما عليها لزوجها وكل يتق الله فى الآخر.

للاستماع ومشاهدة الفتوى:

قد يعجبك ايضا