حكم قراءة التشهد كاملًا في التشهد الأول – فتاوى وأحكام

4

حكم قراءة التشهد كاملًا في التشهد الأول- فتاوى وأحكام
سائل يسأل عن:

حكم قراءة التشهد كاملًا في التشهد الأول.

يجيب فضيلة الشيخ الدكتور سعد بن عبد الله السبر حفظه الله تعالى:
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم:

يجوز في التشهد الأول أن يأتي بالصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم وصلاته صحيحة ولا شيء عليه ولو نسى المأموم فمن المعلوم أن الإمام يتحمل عن المأموم لأنهم يصلون تبعًا له عن أبي هُرَيرَةَ رَضِيَ اللهُ عنه، قال: قال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: ((إنَّما جُعِلَ الإمامُ ليؤتمَّ به، فإذا كبَّر فكبِّروا، وإذا قرأَ فأَنصِتوا، وإذا قال: غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ، فقولوا: آمِينَ، وإذا ركَع فارْكعوا، وإذا قال: سمِعَ اللهُ لِمَن حمِدَه، فقولوا: اللهمَّ ربَّنا ولك الحمد، وإذا سجَد فاسجدُوا، وإذا صلَّى جالسًا، فصلُّوا جلوسًا أجمعينَ)) .

للاستماع ومشاهدة الفتوى:

قد يعجبك ايضا