فضل الحج والإستعداد له- فتاوى وأحكام

13

فضل الحج والإستعداد له- فتاوى وأحكام
سائل يسأل عن:
فضل الحج والإستعداد له
يجيب فضيلة الشيخ الدكتور سعد بن عبد الله السبر حفظه الله تعالى:
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم:

الحج فيه فضل عظيم وثواب جزيل عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (تَابِعُوا بَيْنَ الْحَجِّ وَالْعُمْرَةِ، فَإِنَّهُمَا يَنْفِيَانِ الْفَقْرَ وَالذُّنُوبَ، كَمَا يَنْفِي الْكِيرُ خَبَثَ الْحَدِيدِ وَالذَّهَبِ وَالْفِضَّةِ، وَلَيْسَ لِلْحَجَّةِ الْمَبْرُورَةِ ثَوَابٌ إِلَّا الْجَنَّةُ) رواه التّرمذي والنّسائي وهذا يدلنا أيضا على أن التنفل ما بين الحج والعمرة مسنون إلا في حال الضيق والزحام فالأولى للإنسان ألا يكرر إذا اعتمر لأجل ألا يضيق على الناس وبعض العلماء لا يجيز مشروعية العمرة في سفرة واحدة والتوسعة على الناس في هذا الوقت من الزمان الذي أصبح فيه الزحام له أجر كبير أما الحج فقد أفتى هيئة كبار العلماء أن الحج كل خمس سنين واستدلوا في ذلك برواية من الروايات بأن من مر عليه خمس سنين فقد جفاني أو نحو ذلك فأخذوا من هذه الرواية فلا يجوز للإنسان أن يخالف ويحج كل سنة والحج بلا تصريح محرم بإجماع أهل العلم لأنه مخالفة لولي الأمر .

للاستماع ومشاهدة الفتوى:

قد يعجبك ايضا