ما حكم من مات وعليه دين ؟- فتاوى وأحكام

10

ما حكم من مات وعليه دين ؟- فتاوى وأحكام
سائل يسأل عن:

ما حكم من مات وعليه دين ؟

يجيب فضيلة الشيخ الدكتور سعد بن عبد الله السبر حفظه الله تعالى:
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم:

النبي صلى الله عليه وسلم جاءوا له برجل يريدون أن يصلي عليه بعد موته فقال هل على صاحبكم دَين ؟ قالوا نعم فقال صلوا على صاحبكم فجاءه قتادة فقال أنا أتحمل الديناران فبعد حين سأله النبي ماذا فعل الديناران فقال لم يقضهم ثم سأله بعد ذلك فقال قضيتهم فقال النبي ألآن بردت عليه جلدته وفعل النبي يريد أن ينبه به لأهمية قضاء الدَين وخطورته فهذا أمر عظيم أن يحبس الإنسان في قبره بسبب الدَين والَين من أي مكان جاءك فهو دَين لا يفرق الإنسان وينتبه لذلك سواءَ كان الدَين من مسلم أو غير مسلم أو استقرضت من الحكومة أو الدولة فهي في ذمتك ولابد لك من سدادها وأنت مرهون بها فاتق الله وأبريء ذمتك فما أدراك بعد موتك أن يبريء الورثة ذمتك ويدفعون ما عليك .

للاستماع ومشاهدة الفتوى:

قد يعجبك ايضا