ما هي الحكمة في شرعية الصيام ؟ – فتاوى وأحكام

7

ما هي الحكمة في شرعية الصيام ؟ – فتاوى وأحكام
سائل يسأل عن:
ما هي الحكمة في شرعية الصيام ؟
يجيب فضيلة الشيخ الدكتور سعد بن عبد الله السبر حفظه الله تعالى:
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم:

الحكمة في مشروعية الصيام أن فيه تزكية للنفس وتطهيرا وتنقية لها من الأخلاق الرديئة والأخلاق الرذيلة لأنه يضيق مجال الشيطان في بدن الإنسان لأن الشيطان يجري من بن آدم مجرى الدم فإذا أكل أو شرب انبثقت نفسه للشهوات وضعفت رغبته في العبادات والصوم  عن صفية بنت حيي رضي الله عنها قالت: “كان رسول الله -صلى الله عليه وسلم- معتكفاً، فأتيته أزوره ليلاً فحدّثته، ثم قمتُ فانقلبت، فقام معي ليقلبني -وكان مسكنها في دار أسامة بن زيد رضي الله عنهما-، فمر رجلان من الأنصار، فلما رأيا النبي -صلى الله عليه وسلم- أسرعا، فقال النبي -صلى الله عليه وسلم-: ( على رسلكما، إنها صفية بنت حيي ) ، فقالا: سبحان الله يا رسول الله!، فقال: (إن الشيطان يجري من الإنسان مجرى الدم، وإني خشيت أن يَقذف في قلوبكما سوءا -أو قال شيئا- ) “. متفق عليه، واللفظ للبخاري .فالصوم يضيق على الشيطان ولا يستطيع أن يوسوس للإنسان بفعل المعاصي والمنكرات وقال تعالى في فرضية الصوم ( لعلكم تتقون ) هنا تحصيل التقوى بالصوم وهنا نقول أن ضيق النفس وتوتر الأعصاب عند بعض الناس عند مناقشته أحد أو قيادته للسيارة وطوال اليوم نوم وخمول وغذا سألته قال أنا صائم  وهذا لا شك خلاف الحكمة من الصيام .

للاستماع ومشاهدة الفتوى:

قد يعجبك ايضا