نظرة في كتاب أحاديث السمع والطاعة

6

((نظرة في كتاب أحاديث السمع والطاعة))

أصدرت وحدة الأمن الفكري بالرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر كتاباً بعنوان:(أحاديث وجوب السمع والطاعة ولزوم الجماعة)، متوجاً بتقديم معالي الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله السند، وجمع الكتاب الأحاديث المتضمنة تقرير منهج أهل السنة والجماعة في الجماعة والإمامة والبيعة والرد على الفرق والجماعات التي خالفت في هذا الباب وهي الخوارج وما تفرع منها في القديم والحديث.

وجاء هذا الكتاب في (60) صفحةً، حيث ذكر الأحاديث مع تخريجها، وشرح غريبها، وتبويبها، وتعليقات مختصرة عليها وفق ما يقتضيه الحال والمقام، مع ثبت المراجع والمصادر، وبلغ عدد الأحاديث (63) حديثا.

واستعرض الكتاب عدة مواضيع في غاية الأهمية بدءاً بالتنويه بفضل السمع والطاعة ولزوم الجماعة، وفيه (2) حديثان، ثم وجوب السمع والطاعة وفيه (16) حديثاً، ووجوب لزوم الجماعة وفيه (11) حديثاً، ووجوب الوفاء بالبيعة وفيه (6) أحاديث، ووجوب إكرام الإمام وفيه (7) أحاديث، والتحذير من فتن الأقوال والأفعال وفيه (5) أحاديث، والتحذير من الخوارج والأمر بقتالهم، وفيه (6) أحاديث، واختتم الكتب ببيان حرمة الدماء وفيه (10) أحاديث.

المزيد من المشاركات

ولعل ما يُميز هذا الكتاب حُسنَ تبويبه ومواكبتة لهذا الموضوع المهم للفرد والمجتمع، مُذكراً بأصول أهل السنة والجماعة في هذا الباب المهم، من خلال بيان ثاني أهم مصادر التلقي وهو السنة النبوية، كلُ ذلك بأسلوبٍ سلسٍ ومختصر يلائم القارئ.

ويأتي هذا الإصدار ضمن جهود الرئاسة في تعزيز الأمن الفكري وتصحيح المفاهيم وتأصيل منهج السلف الصالح الذي امتازت به هذه البلاد المباركة وعد من أعظم مفاخرها.

وعوداً على بدء وفي ختام هذا العرض السريع، فإن امتياز هذا المؤلف تكمنُ في الجمع والتوثيق العلمي الدقيق، بما يلائم طبقات القراء، مع جودةٍ في التخريج والعزو، وإخراج قشيب، وهذا ما تم اعتياده في إصدارات الرئاسة العامة في ظل إشراف معالي الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، الدكتور عبد الرحمن بن عبد الله السند –وفقه الله ونفع بعلمه-.

وكتبه/ محمد بن إبراهيم السبر

 

قد يعجبك ايضا