يحجج اُمه أم أباه أولاً ؟- فتاوى وأحكام

2

يحجج اُمه أم أباه أولاً ؟ فتاوى وأحكام
سائل يسأل عن:
يحجج اُمه أم أباه أولاً ؟
يجيب فضيلة الشيخ الدكتور سعد بن عبد الله السبر حفظه الله تعالى:
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم:

يقدم أمه أولا  ففي حديث أبي هريرة قال: جاء رجل إلى رسول الله ﷺ فقال: يا رسول الله، من أحق الناس بحسن صحابتي؟ -يعني: صحبتي، قال: أمك قال: ثم من؟ قال: أمك، قال: ثم من؟ قال: أمك، قال: ثم من؟ قال: أبوك. متفق عليه.
فلا شك أن الأم مقدمة فى البر ولكن لا يضيع أباه أيضا فيحججه بعد أمه ولا يترك أباه من البر والإحسان وإن استطاع أن يحججهم معا فخير .

للاستماع ومشاهدة الفتوى:

قد يعجبك ايضا